الفرقان الإصدار الخامس تلاوة الشيخ/ علي عبد الرحمن الحذيفي (1 Viewer)

Damas

Administrator
طاقم الإدارة
2_cur.gif

2_cul.gif

بسم الله الرحمن الرحيم

" وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً" [الفرقان : 30]

القرآن الكريم كتاب الإسلام الخالد، ومعجزته الكبرى، وهداية للناس أجمعين، قال تعالى: "الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ " "إبراهيم:1" من قال به صدق، ومن عمل به أُجر، ومن دعا إليه هُدي إلى صراط مستقيم. فيه تقويم للسلوك، وتنظيم للحياة، من استمسك به فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها، ومن أعرض عنه وطلب الهدى في غيره فقد ضل ضلالاً بعيداً .

وتلاوة كتاب الله من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، قال تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ " "فاطر:29" وفي الحديث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: " وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده " رواه مسلم .
والقرآن مأدبة الله لعباده، ورحمة منه للناس أجمعين، وقد صح عند الترمذي من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: "ألم" حرف، ولكن "ألف" حرف، و"لام" حرف، و"ميم" حرف " .

وقد حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على قراءة القرآن ورغب فيها، فقال: " تعلموا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شافعاً لأصحابه، وعليكم بالزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو فرقان من طير، تحاجَّان عن أصحابهما، وعليكم بسورة البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة " رواه مسلم .

وبشَّر صلى الله عليه وسلم قارئ القرآن بأنه مع السفرة الكرام البررة فقال: " الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران " متفق عليه. وفي حديث آخر عنه صلى الله عليه وسلم قال: " يُقال لقارئ القرآن: اقرأ وارقَ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها " رواه أبو داود و الترمذي ، وقال: حديث حسن صحيح .

وكان من وصيته صلى الله عليه وسلم لأمته عامة ولِحَفَظَة كتابه خاصة تعاهد القرآن بشكل دائم ومستمر، فقال:" تعاهدوا هذا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلُّتاً من الإبل في عقلها " رواه مسلم . ولو تأملت - أخي الكريم - في قوله صلى الله عليه وسلم: " تعاهدوا هذا القرآن " لأدركت عِظَمَ هذه الوصية، ولعلمتَ أهمية المحافظة على تلاوة كتاب الله ومراجعته، والعمل بما فيه، لتكون من سعداء الدنيا والآخرة .

وقد جاء في السنة استحباب ختم القرآن في كل شهر، إلا أن يجد المسلم من نفسه نشاطاً فليختم كل أسبوع، والأفضل أن لا ينقص عن هذه المدة، كي تكون قراءته عن تدبر وتفكر، وكيلا يُحمِّل النفس من المشقة مالا تحتمل، ففي الحديث الصحيح عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اقرأ القرآن في شهر، قلت: أجدُ قوة، حتى قال: فاقرأه في سبع، ولا تزد على ذلك " ثم قال عمرو بعد أن أدركه الكِبَرَ: " فليتني قبلتُ رخصة رسول الله " .

وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم، قوله: " يا أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا، وإن أحب الأعمال إلى الله ما دُووم عليه وإن قَلَّ، وكان آل محمد صلى الله عليه وسلم إذا عملوا عملاً أثبتوه " رواه مسلم . ومعنى "أثبتوه" كما قال النووي : أي لازموه، وداوموا عليه .


عـَنِ ابنِ مسعودٍ رضي َ الله ُ عـَنه ُ قالَ : قال َ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم
مـَنْ قـَرأ حـَرْفـَاً مـِنْ كـِتابِ الله ِ فـَلـَهُ حـَسـَنـَة والحـَسـَنـَةُ بـِعـشر ِ أمثالِها لا أَقولُ ، ألم حـَرْفٌ ، ولـَكـِنْ ألـفٌ حـَرْفٌ ، ولامٌ حـَرْفٌ ، ومـِيمٌ حـَرْفٌ
ـ رواه الترمذي ـ
عن أبِي أمـَامـَة رضي اللهُ عنه قال : سـَمـِعتُ رَسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
" اقرؤوا القرآن فـَإنهُ يـَأتيِ يَومَ القِيامةِ شـَفيعاً لأصْحَابه "
ـ رواه مسلم ـ
عن عـَثمان َ بن ِ عفانَ رضيّ الله عنه قال: قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
" خـَيْرُكم من تـَعـَلـمَ القُرْآن وعَلـَّمه"
ـ رواه البخاري ـ
عنِ ابنِ عباس ٍ رضيَ الله عنهما قال : قال رسول ُ الله صلى الله عليه وسلم
" إنَّ الَّـذي لـَيسَ في جـَوفهِ شـَيء من َ القرآن ِ كالبـَيْتِ الخـَرِبِ "
ـ رواه الترمذي ـ
وعن أمير المؤمنين عليه السلام
" البيت الذي يُقرأ فيه القرآن ويُذكر الله عز وجل فيه ، تكثر بركته ، وتحضره الملائكة ، وتهجره الشياطين ، ويضيء لأهل السماء كما تضيء الكواكب لأهل الأرض ، وإن البيت الذي لا يُقرأ فيه القرآن ولا يُذكر الله عز وجل فيه ، تقل بركته وتهجره الملائكة ، وتحضره الشياطين "
نسأل الله أن ينفعنا ويرفعنا بالقرآن الكريم
2_cdr.gif

2_cdl.gif


2_cur.gif

2_cul.gif

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم أحببت أن أقدم لكم موسوعة أخرى ألا وهي:

1_cur.gif

1_cul.gif

نحو موسوعة شاملة
للقرآن الكريم
الفرقان الإصدار الخامس
تلاوة الشيخ/ علي عبد الرحمن الحذيفي

1_cdr.gif

1_cdl.gif

الفرقان هو أحد أسماء القرآن الكريم وهو برنامج أعدته خليفة ليكون موسوعة
تشمل التفاسيروأحكام التجويد والمعلومات والاحصائيات آملة أن ينفع
المسلمين فى دنياهم وأخراهم
راجياً من الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً إلى ما فيه الخير والصلاح
ولا تنسونا بدعوة صالحة بظاهر الغيب
الروابط ضمن المرفقات على سرفر RapidShare وعلى سرفر MegaUpload
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم/ أبو إسماعيل
2_cdr.gif

2_cdl.gif


01.JPG


02Alhodaify.JPG


04.JPG


05.JPG


06.JPG


07.JPG


08.JPG


09.JPG


10.JPG


11.JPG


12.JPG


13.JPG


14.JPG


15.JPG


16.JPG


001a.jpg

002a.jpg

003a.jpg

004a.jpg

005a.jpg


كلمة السر تجدونها عند تشغيل الملف Al-Furqan_v5_Alhodaify.part1.exe

يمكنكم التحميل من RapidShare:

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part1
http://rapidshare.de/files/13422551/Al-Furqan_v5_Alhodaify.part1.exe.html

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part2
http://rapidshare.de/files/13453687/Al-Furqan_v5_Alhodaify.part2.rar.html

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part3
http://rapidshare.de/files/13458316/Al-Furqan_v5_Alhodaify.part3.rar.html

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part4
http://rapidshare.de/files/13461431/Al-Furqan_v5_Alhodaify.part4.rar.html

أو من MegaUpload

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part1
http://www.megaupload.com/?d=2GIH2VNI

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part2
http://www.megaupload.com/?d=0P69AUS4

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part3
http://www.megaupload.com/?d=THMKK1YH

Al-Furqan_v5_Alhodaify.part4
http://www.megaupload.com/?d=P7VDXU6W


:012:
 

mamdouh58

New Member
العزيز الغالى ....برجاء اعادة النظر فى الروابط.....فما يخص الرابد شير ...لا يعمل كلية....والميجا يبلود....الرابط الخاص بالجزء الثالث يحتاج الى تفعيل......برجاء الاهتمام وتدارك الامر لتعم الفائدة.....ولكم وافر الامتنان
 

البحار

New Member
thank
 
أعلى