** بين ما شئت ولكن ** (1 Viewer)

للصمت حدود

Well-Known Member
الســــلام عليـــكم ورحمـــة الله وبـــركاته






تمنى ما شئت

لكن اتخذ سبباً



أكتب ما شئت

لكن لا تستفز أحداُ


اقرأ ما شئت

لكن لا تنسى النقد أبداُ



انتقد كما شئت

لكن لا تطعن أحداُ



شاهد ما شئت

لكن كن مهذباُ



اسمع ما شئت

لكن لا تزعج أحداُ



تغابى كما شئت

لكن كن مؤدباُ



قل ما شئت

لكن إياك أن تغتاب أحداُ



تميز بما شئت

لكن انسى اللقب



تميز بما شئت

لكن لا تتكبر أبداُ



خاصم من شئت

لكن لا تشتم أبداُ



اغضب كما شئت

لكن لا تلعن أحداُ



افرح كما شئت

لكن لا تغضب أحداُ



امزح كما شئت

لكن لا تكذب أبداُ



ابتسم كما شئت

لكن لا تقهقه أبداُ



كن حراً كما شئت

لكن لا تستعبد أحداُ



صاحب من شئت

لكن لا تجامل أبداُ



امدح من شئت

لكن لا تبالغ أبداُ



أرفض ما شئت

لكن لا تكن معقداُ



البس ما شئت

لكن كن مهذباُ



امش كما شئت

لكن لا تكن مختالاً أبداُ



كل ما شئت

لكن لا تنسى أن تحمد




تاجر كما شئت

لكن لا تكن غشاشا أبداً



اصبر كما شئت

لكن لا ترضخ أبداً



قاوم كما شئت

لكن لا تستسلم أبداً
أدع إلى الخير كما شئت

لكن لا تتردد أبداً



أذكر ربك كما شئت

لكن لا تنقطع أبداً



نم كما شئت

لكن لا تنسى القيام أبداً



صلي صلاتك حيث كنت

لكن لا تتهاون أبداً



واظب على النفل حيث كنت

لكن لا تغفل أبداً



أملك ما شئت

لكن لا تحتقر أحداً



أحكم كما شئت

لكن لا تظلم أحداً



افعل ما شئت

لكن لا تعذب أحداً



حب من أحببت

لكن لا يضعفك حبك




اصرخ ...ثور .. لكن تذكر

الصمت أسلم

لا أطالبك أن تبحث عني إذا غبت

لكن رجاء لا تنساني أبدا



اقرأ موضوعي وتأمل به

لكن ليس مهمـاً أن ترد عليه
المهم أن يصلك المقصود

 
دكتورة المستقبل : سهام
الله يبارك فى عمرك احب موضوعاتك واشتاق لكلماتك الجميلة استاذة فى تعبيراتك الجميلة
والبراقة الله يسعدك كما تسعدينى
 

للصمت حدود

Well-Known Member
دكتورة المستقبل : سهام
الله يبارك فى عمرك احب موضوعاتك واشتاق لكلماتك الجميلة استاذة فى تعبيراتك الجميلة
والبراقة الله يسعدك كما تسعدينى


تسلم أخي مجدي
والله أن ردودك عندي كالماء البارد عند العطش الشديد
وكالهواء العليل عند شدة الحر
ولكن أخاف أخي أن أنتفخ كالبالونة بسبب هذا التشجيع ومن شدة النفخ أفرقع كما تفرقع البالونة

دمت لي أخا يدفعني للإمام فلك مني كل الشكر والتقدير
 
أعلى