توبة الممثلة هدى رمزي (1 Viewer)

[FONT=&quot]توبة الممثلة هدى رمزي[/FONT]
[FONT=&quot]الطريق إلى الله عز وجل مفتوح أمام التائبين ،ومهما كانت الذنوب والآثام فرحمة الله قد وسعت كل شئ [/FONT]
[FONT=&quot]وهو القائل سبحانه (( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب[/FONT]
[FONT=&quot]جميعا إنه هو الغفور الرحيم ))[/FONT]
[FONT=&quot]هكذا بدأت الممثلة التائبة هدى رمزي حديثها لمجلة الدعوة ، أما رحلتها إلى الهداية فترويها بقولها :[/FONT]
[FONT=&quot]منذ نشأتي الأولى وأنا في الوسط الفني ، فوالدي كان منتجاً ومخرجاً ، وشقيقي الكبر كذلك . وبعد تخرجي من [/FONT]
[FONT=&quot]كلية الإعلام _ قسم الإذاعة والتلفزيون ، سلكت طريق الفن لعدة سنوات ، ظللت خلالها أفكر كثيراً في جدوى هذا العمل [/FONT]
[FONT=&quot]الملئ بالذنوب [/FONT]
[FONT=&quot]كنت في رحلة بحث متواصلة عن الفضيلة ، وتزوجت عدة مرات بحثاً عن تلك القيم الزائفة ، المفقودة في حياتي ، ورحت أقرا وأستمع كثيرا لشتى الآراء والأفكار ، حتى شاهدت حديثا لأحد المشايخ المعروفين في التلفزيون ، ومن فرط [/FONT]
[FONT=&quot]تأثري به حاولت الاتصال بهذا الداعية الجليل..[/FONT]
[FONT=&quot]وبالفعل أعطاني عدَّة كتب ، وحدثني كثيرا عن قيم الإسلام السامية دون أن يصرح ، ومن تلقاء نفسي وجدت أن حظيرة الإسلام هي أفضل مايمكن اللجوء إليه ، وبعد قراءت واتصالات مع الشيخ قررت اعتزال هذا العفن نهائيا ، وإعلان توبتي إلى الله عز وجل ، واكتشفت أن هذا التصرف هو ضالتي المنشودة التي كنت أبحث عنها منذ سنوات ثم وجدتها والحمد لله ...[/FONT]
[FONT=&quot]وأنا الآن أقضي معظم وقتي في قراءة القرآن وكتب الفقه حتى أعوض مافاتني من علوم الدين ا لضرورية التي لايسع المسلم الجهل بها .[/FONT]
[FONT=&quot]أما ما أنوي عمله إن شاء الله _ فهو تأسيس دار لتشغيل الفتيات الفتيات المسلمات ، وتعليمهن أصول دينهن ودنياهن أيضا حتى يستطعن مواجهة الحياة وتربية النشء ، كما انوي أيضا _ إن شاء الله تأسيس دار للأيتام ورعايتهم ، لأن كافل اليتيم له أجر عظيم عند الله تعالى ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم [/FONT] )) [FONT=&quot]أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ))[/FONT]
[FONT=&quot]وأشار بأصبعيه ؛ السبَّابة والتي تليها . وأنا أطمع في تلك المكانة الرفيعة .[/FONT]
[FONT=&quot]أما رأيها في الفن بشكله الحالي فتقول :[/FONT]
[FONT=&quot]إن الوضع القائم الآن باسم الفن حرام بكل المقاييس ، ولا يمكن أن يسمى فنا ، بل هو عفن وفساد ، ومجون واختلاط ، ودمار للأخلاق والمجتمعات ، فهو لايخدم المجتمع ، ولا يقدم قيما ولا مثلا للشباب ، فكيف يكون حلالا . نحن نقول حرام بعد أن خضنا تجربته ، وعندنا الدليل [/FONT]
[FONT=&quot]والحجة على ذلك ، فما يجري فيما يسمى بالوسط الفني حاليا لايمكن أن يمت للدين بصلة [/FONT]
[FONT=&quot]فالإسلام يحضنا على الالتزام والصدق والنقاء والفضيلة . والفن اليوم يدعو إلى ضد ذلك [/FONT]
[FONT=&quot]وهذه نصيحة للاتي لا زلن في ذلك الوسط تقول[/FONT][FONT=&quot] :[/FONT]
[FONT=&quot]أقول لهن : إن الطريق إلى الله خير وأبقى ، وهو دائما مفتوح للتائبين وحين ترجعن لحظيرة الدين ستعلمن أن مايقدم باسم الفن ماهو إلا عفن ، ولا علاقة له بالدين ، بل هو من المحرمات والفساد المنهي عنه ، لأنه علاوة على كونه لهوا لايفيد شيئا فهو أيضا يعتمد المحرمات سبيلا ويكرِّس الخطيئة ، ولا يهدف إل الصالح [/FONT]
[FONT=&quot]فتبن إلى الله ، فهو تواب رحيم [/FONT]
[FONT=&quot]أما اللاتي تبن ثم عدن إلى غيهن ، فأقول لهن ماقاله الله عز وجل في سورة التوبة [/FONT]
[FONT=&quot]((وما كان الله ليظل قوما بعد إذ هداهم حتى يبين لهم مايتقون إن الله بكل شئ عليم))[/FONT]
[FONT=&quot]فهؤلاء كان في نفوسهن مطمع ومرض ، ولما لم يمكنهن مما أردن ، عدن للشيطان[/FONT]
[FONT=&quot]هذا ماقالته الفنانة سابقا [/FONT][FONT=&quot]هدى رمزي[/FONT][FONT=&quot] عما يسمى بالوسط الفني ، وهو كلام قيم يبين حقيقة مايجري في ذلك الوسط العفن الذي تتحدث عنه كثيرا وسائل الإعلام ، وتلمع أهله[/FONT]
 

Damas

Administrator
طاقم الإدارة
695134vc3pcgb7rh.gif


214968g6ftn82q6.gif


zzzzzzzzpv9.gif
 
إن الطريق إلى الله خير وأبقى ، وهو دائما مفتوح للتائبين وحين ترجعن لحظيرة الدين ستعلمن أن مايقدم باسم الفن ماهو إلا عفن ، ولا علاقة له بالدين ، بل هو من المحرمات والفساد المنهي عنه ، لأنه علاوة على كونه لهوا لايفيد شيئا فهو أيضا يعتمد المحرمات سبيلا ويكرِّس الخطيئة ، ولا يهدف إل الصالح
[FONT=&quot]فتبن إلى الله ، فهو تواب رحيم [/FONT]
اليس بعد هذا الكلام راى لااحد اعتقد اختى الغالية : للصمت حدود انت موهبة فعالة فى هذا المنتدى الراقى
 
أشكر لكما مروركما

أرجو ان نكون يدا واحدة في نشر كل مافيه منفعة للمسلمين
 
أعلى