شعب تونس أحذرو من مكيدة تدبر لكم .... (1 Viewer)

اعجبتني شجاعة الشعب التونسي لمواجهتم لواقعهم والتصدي له بكل قوة في مسيرة واحدة وبعين واحدة تنظر إلى

حقيقة الأمور ...

أعجبني تحديدكم الهدف وسيركم بتجاه واحد دون تردد ومسحة الشجاعة تلوح في وجوهكم ونظرة القوة والجدية والتحدي

التي جعلت لكم وزنا ومكانا في العالم كله حتى أعداكم اظهروا أعجابهم بكم رغما عنهم ...

هل تعلمون ياشعب تونس أنكم فاجئتم العالم كله ....!!!

هل تعلمون أنكم قمتم بأمر ربما يغيب عنكم أمر هام وهو ( فصل سلسلة عربية إسرائلية ) قمتم بقص السلسلة من

النصف ...( بشكل مفاجأ وبشكل مرعب )

أنتم تعلمون حال حكامنا العرب من رؤساء وملوك ( إن ما صدر من رئيس دولتكم من نهب وسرقة وأكل أموال الناس بالباطل

جاري في شعوب العرب ) والتوريث الرئاسة جري ...

الا تستغربون وتتعجبون من شئ حير تفكيري ....إن مدة رئاسة زين العابدين رئيس تونس المخلوع هي نفس مدة

رئاسة العرب في كل مكان ... وكأنهم دفعوا شئ مقابل ثبات الكرسي ....

لمن دفعو ا ؟ إنها اســـــرائيل...

مالذي دفعوه حكام العرب ورؤسائها الخونة ؟؟؟ إنها خيرات البلد ... معلومات سريه تهم اسرائيل ( من ناحية الكابوس

المخيف لأسرائيل عودة التاريخ الإسلامي من جديد ) طبعا أنا لا أصدق ابدا ان حكام العرب ورؤسائها يحاربون

الاستخبارات الإسرائلية ( لكم أكره هذا المسلسل الممل والغبي من العرب )

نعود للمهم يا شعب تونس الأبي ألا وهو السلسلة العربية الإسرائلية التي قمتم بقصها من النصف ...


ما المقصود بالسلسلة العربية الإسرائلية ؟

هي سلسلة من خونة العرب تجمعهم منظمة واحدة مقابل الثبات على الكرسي .. هذه المنظمة تنفذ جميع أوامر

أسرائيل دون نقاش وهي تحت راية الماسونية ... طبعا لا نبرأ الغرب الأروبي فهم أمام العالم وبشكل واضح مع

اسرائيل ...

ما حكاية الحلقة المفقودة من السلسلة وما ضررها على الكل ؟

إن اسرائيل تلعب لعبة الشطرنج تحت الأرض وبخفاء وسرية مع حكام العرب ورؤسائها الذين يدعون الإسلام لتحقيق

اهدافها المرضية الحقدية ضد الإسلام والمسلمين ( الا وهو إحباط عزيمة المسلمين وسلب روح المقاومة حتى يضل

الإسلم منطفئ نوره ويختفي الكابوس الذي ترك معالم تاريخية كوت وجرحت قلوب أعدائه ..إنه الإسلام .... (لقد

قمتمبأخذ فارس من طاولة الشطرنج)

قال الله تعالى : ( يردون أن يطفؤا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون )



( قد تقولون لمى هذا الخوف من الإسلام ؟؟) هل تعتقدون أن الأمر هين على صهيون أن يعود الإسلام من جديد ..؟؟

إنه أمر مفجع ومرعب وكابوس لا يمكن ان يتصورونه فهو يسلب حريتهم الحيوانيه البهائميه ...لا يردون الإسلام يحكم

شهواتهم ولا يردون حكم الله عليهم ( أنظرو إلى تفاهت عقولهم )...

إن صنم زين العابدين الذي كسر وخلع جزء منه لم ينتهي بعد.. ( إنه يذكرني بلعبة الوحش الذي لابد من تكرار ضربه

عدة مرات وبقوة حتي ينتهي )

لاحضو ا أن أجزاء الصنم باقية منه وهو وزيره وبقية الحكومة ...

ولاحظ انهم حددو فترة الأنتخابات في خلال 45 يوما أو 60 يوما ...( عفوا أنه يذكرني بهدنة اأسرائيل مع العرب عندا

تحرير فلسطين ..وفي خلال هذه الهدنة أستطاعت إسرائيل أن تمول نفسها عن طريق الدول المساندة )

إن أجزاء الصنم أو فارس الماسونية المفقود يحاول العودة بطرق وسبل عدة ...

تبدأ الآن المكيدة ...( تشكيل طاولة شطرنج جديدة داخل تونس لصالح الماسونية " بمعنى أصح مصاصة الدماء " )

أساسيات اللعبة ( الحرب النفسية ) أي عد يا عربي إلى ما زرعناه داخلك وجعلناك محبط ومسلوب الروح ....

قواعد اللعبة :

تحريك جنود من قبال الحكومة المؤقتة التي تأخذ الأمدادات الفكرية من مسانديها بالخفاء ...

شعب تونس ستعرفون الجنود وستتشكل لكم الطاولة المدبرة بمجرد إذا عرفتم قواعد اللعبة وأساسياتها ...


نتائج اللعبة :

منها محاولة زعزعت الأمن ( نفسي وهي من الأساسيات )

منها ايضا الإكثار من القتل ( الغرض التراجع وهي من قواعد اللعبة ) وهي تابعة أيضا من فتات الصنم المتبقي من

الحكومة ....

أحذروا ...... أحذروا .....أحذروا..... أحذروا...... أحذروا......
 
التونسيون ارادوا التخلص من البطالة .. وا رادوا فرص العمل.. والقضاء على ا لفساد.. ولكن مع الاسف نسمع اليوم بالاخبار توجيه دماء التونسيين لخدمة اغراض احزاب سياسية سواء الحاكمة حاليا او المعارضة.. ولم نعد نسمع احد يتكلم عن كيفية تحقيق رغبات الشعب التونسي..


الثورات يقوم بها الفقراء ويركبها الوصوليين والانتهازيين.. ويستفاد منها تجار الازمات
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى