من الذي بدل بعد رسول الله سنته ........كيف لي ان اعرف من هم ؟؟؟ (1 Viewer)

aliq8

New Member
كلنا نعلم أن الدين عند الله الاسلام وان للدين أصول وفروع وأن جميع الفرق الاسلاميه تؤمن بأصوله وفروعه التي تورث الجنه ونحن نعلم أن جميع الفرق الاسلاميه تشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله ويقيمون الصلاة ويأتون الزكاة وان كتابهم القران وقبلنهم الكعبة إلي أخره من أصول للدين وفروعه وقد وعد الله من يعمل بها الجنه وعدا عليه حقا ...
ولكن بعد كل هذا الإيمان والاعمال التي تعمل بها الفرق الاسلاميه للنجاة والفوز بالجنه يأتي رسول الله ليقول لهم ((( كلها في النار الا واحده ناجيه))) بأي حق دخلت واستحقت النار الم تكن تعمل بأصول الدين وفروعه على أكمل وجه وما الذي ميز الفرقه الواحده للفوز بالجنه
1-ماهو الأمر الذي أمنت به وأدخلها الجنه وكفرت به الفرق الاسلاميه الاخرى؟
2-وكيف يدخل النار مسلمين يعملون بأصول الدين وفروعه التي توجب الجنه؟
أذن هناك اثنان وسبعون فرقه اسلاميه تدخل النار وواحده فقط في الجنه وأن هناك أمر من الله أن لم أؤمن به وان عملت بالأصول والفروع على أكمل وجه أدخل النار بسببه ولابد ان يكون هذا الامر لا يقل أهميه عن أصول الدين وإلا كيف يكون من لم يؤمن به كافر ..... لابد ان هذا الامر كان موجود في أيام رسول الله على اجتماع الصحابه وبعد وفاه الرسول قد بدلوه وحرفوه وسياتينا.........
إذن عندما ترمي فرقه اسلاميه أخواتها الفرق الاسلاميه بدخول النار على عقيده منها انها هي الناجيه وان الامر الذي تبدل وحرف بعد وفاه الرسول مازال ثابت لديها وصحيح وتؤمن به بأدله ثابته وهو السبب الوحيد الذي يدخل به المسلم الجنه فهي لم تأتي به من عندها فهذا ما أخذته من قول الرسول ( كلها بالنار الا واحده )
لنأخذ مثال فرقتين من الفرق الاسلاميه البارزه والكبرى وهم السنه والشيعه
تقول الشيعه بعد ماثبت لديها ان الاختلاف في ولاية علي بن ابي طالب ومن لم يؤمن بإمامته فهو من أهل النار وتقول السنه بعد ما ثبت لديها ان من لم يؤمن بإمامه وخلافه الشيخين فهو من أهل النار إذن رمي الفرق الاسلاميه بالنار جاء من قول الرسول(( ستنقسم أمتي الي ثلاث وسبعون فرقه كلها في النار إلا واحده ناجيه)) سؤال... ماهو الامر الذي اختلفت عليه الفرق الاسلاميه الذي سيدخلها النار وينجي واحده فقط ؟
من الواضح جدا والمؤكد ان اختلاف الفرق الاسلاميه جاء من اختلاف الصحابه واتباعهم.. فمنهم من أخذ ابابكر أمام وبايعه ومنهم من جحد به وكفر في خلافته ومنهم من أخذ علي أمام ومنهم من جحد به وكفر في إمامته ومنهم من تولى سعد بن عباده ومنهم من تولى معاويه والي اخره تولى من تولى....
إذا كان الاختلاف بعد وفاه الرسول وليس في حياته وأقوى وأكبر وأثبت دليل على اختلاف الصحابه بعد الرسول حديث الحوض الذي يذكره البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وسنن ابو داود ومسند احمد في صحاحهم يقول رسول الله
(( يقاد بأصحابي الي النار فأقول يارب أصحابي فيقول الله عز وجل ما تدري ماذا أحدثوا بعدك فأقول سحقا سحقا لمن بدل بعدي ... فلا ينجو منهم الا كمثل همل النعم)) همل النعم فعلا عباره دقيقه..... إذن هناك من أصحاب الرسول من بدلوا بعده وحرفوا دينه وأضلوا الناس ومن هذا الباب تدخل الفرق الاسلاميه النار بإتباعهم الأصحاب الذين بدلوا وحرفوا الدين بعد الرسول (ص) بتأييد الايه الشريفه لحديث الرسول (( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفان مات أو قتل انقلبتم على اعقابكم )) نعم انقلب الكثير من ألصحابه على إعقابهم..لكن لمذا لم يذكرهم التاريخ..؟ او ان التاريخ يذكرهم ونحن نغض الطرف..؟ يجب مراجعه تاريخنا
 
جزيت خير جزاء وبارك الله فيك اخى الحبيب
 
أعلى