من الذي سيخرج المشركين من جزيرة العرب (1 Viewer)

milano112

Well-Known Member
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:" لَأُخْرِجَنَّ ‏ ‏الْيَهُودَ ‏ ‏وَالنَّصَارَى ‏ ‏مِنْ ‏ ‏جَزِيرَةِ الْعَرَبِ ‏ ‏فَلَا أَتْرُكُ فِيهَا إِلَّا مُسْلِمًا" رواه مسلم
قَالَ ‏ ‏مَالِك ‏ ‏قَالَ ‏ ‏ابْنُ شِهَابٍ ‏ ‏فَفَحَصَ عَنْ ذَلِكَ ‏ ‏عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ‏ ‏حَتَّى أَتَاهُ ‏ ‏الثَّلْجُ ‏ ‏وَالْيَقِينُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ لَا يَجْتَمِعُ دِينَانِ فِي ‏ ‏جَزِيرَةِ الْعَرَبِ ‏ ‏فَأَجْلَى ‏ ‏يَهُودَ خَيْبَرَ ‏

والحديث دليل على وجوب إخراج اليهود والنصارى والمجوس من جزيرة العرب لعموم قوله:" لَا يَجْتَمِعُ دِينَانِ فِي ‏ ‏جَزِيرَةِ الْعَرَبِ" وهو عام لكل دين، والمجوس بخصوصهم حكمهم حكم أهل الكتاب كما هو معلوم.
وأمّا حقيقة جزيرة العرب، فقال مجد الدين في القاموس: جزيرة العرب ما أحاط به بحر الهند وبحر الشام ثم دجلة والفرات، أو ما بين عدن أبين إلى أطراف الشام طولاً، ومن جدة إلى أطراف ريف العراق عرضاً.
قال الإمام الصنعاني في سبل السلام: وأضيفت إلى العرب لأنها كانت أوطانهم قبل الإسلام وأوطان أسلافهم وهي تحت أيديهم، وقد تضمنت الأحاديث إخراج من له دين غير الإسلام من جزيرة العرب ومنها الحجاز لأنها بعضها.
قال الإمام النووي رحمه الله: قال العلماء رحمهم الله تعالى: ولا يُمنع الكفار من التردد مسافرين إلى الحجاز ولا يمكثون فيه أكثر من ثلاثة أيام، وقال الشافعي ومن وافقه: إلاّ مكة وحرمها فلا يجوز تمكين كافر من دخولها بحال، فإن دخل خفية وجب إخراجه فإن مات ودُفن فيه نُبش وأُخرج ما لم يتغير، لقوله تعال: { إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ}.

إن الذي سيخرج المشركين من جزيرة العرب ويقضي على الشرك في الأرض جميعها ويُطبق الإسلام ويكسر الصليب ويقتل الخنزير ويحمل رسالة الإسلام رسالة رحمة ونور إلى العالم أجمع هو دولة الخلافة القادمة إن شاء الله والتي من غنائمها الأولى تلك القواعد العسكرية الموجودة في بلاد المسلمين، { إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيداً } * { وَنَرَاهُ قَرِيباً } وليس ذلك على الله بعزيز.

 

ali_harbi

Active Member
مشكوووووور بارك الله فيك على الطرح الرائع
تحياتي
 
أعلى