هل أنت من الناجحين أم الفاشلين (1 Viewer)

للصمت حدود

Well-Known Member
الفرق بين النجاح و الفشل



الناجح يفكر في الحل والفاشل يفكر في المشكلة

الناجح لا تنضب أفكاره و الفاشل لا تنضب أعذاره

الناجح يساعد الآخرين و الفاشل يتوقع المساعدة
من الآخرين

الناجح يرى حلا لكل مشكلة والفاشل يرى مشكلة
في كل حل

الناجح يقول : الحل صعب لكنه ممكن والفاشل يقول : الحل ممكن لكنه صعب

الناجح يعتبر الإنجاز التزاما يلبيه والفاشل لا يرى في الإنجاز اكثر من عد يعطيه

الناجح لديه أحلام يحققها والفاشل لديه أوهام وأضغاث أحلام يبددها

الناجح يقول : عامل الناس كما تحب أن يعاملوك والفاشل يقول : اخدع الناس قبل أن يخدعوك

الناجح يرى في العمل أمل والفاشل يرى في العمل ألم

الناجح ينظر إلى المستقبل ويتطلع إلى ما هو ممكن والفاشل ينظر إلى الماضي ويتطلع إلى ما هو مستحيل

الناجح يختار ما يقول والفاشل يقول ما يختار

الناجح يناقش بقوة وبلغة لطيفة والفاشل يناقش
بضعف وبلغة فظة

الناجح يتمسك بالقيم ويتنازل عن الصغائر والفاشل يتشبث بالصغائر ويتنازل عن القيم

الناجح يصنع الأحداث والفاشل تصنعه الأحداث...
 
اختى افاضة : للصمت حدود
اعجبنى موضوعك وخصوصا وانت تتحدثى عن النجاح والفشل
وفى هذا الموضوع يحضرنى قصة احكيها لك وانا خلصت مرحلة الليسانس فى الكلية فانا واصحابى نتشاور حنعمل اية بعد الليسانس فمنهم من قال سوف اعمل بها ومنهم من قال انة سوف يسافر للخارج وكثرت الاقاويل فى هذا الموضوع وجاء الدور علية وسالت ماذا سوف تعمل بعد الليسانس قولت لهم اننى سوف اتعين معيد فى الكلية ثم مدرس مساعد ثم دكتور بالجامعة فضحك الاصدقاء وكل منهكم يضحك من قلبة على اننى سوف اكمل تعليمى ما بعد هذة المرحلة والكل تنبا لى بالفشل ومن هذا اليوم صممت ان اكون شيئ فعملت بالمشل الا نجليزى الذى يقول اكون او لا اكون وذكرت وسهرت الليالى حتى اخذت الماجستير فضحك اصحابى وقالوا لى العبرة بالدكتوراة مش حتاخذها وهذة هى نهايتك لحد الان
صممت على راى وذاكرت ووصلت الليل بالنهار حتى اذن الله لى ان اخذ الدكتوراة وهنا صمت اصحابى وعرفوا ان النجاح يعقبة نجاح طالما انت تريد ان تصل الى الاعلى بفضل الله وباذنة وها انا الان متفوق حتى اصبحت استاذ بالجامعة ولى مؤلفات فى السياسة وعلم الاجتماع وعلم النفسى وبفضل الله اصبحت عالما من علماء على الاجتماع
وهكذا من الفشل الذى ضحك علية اصحابى وصلت بان اكون شيئا
فما رايك فى هذة القصة
 

للصمت حدود

Well-Known Member
اختى افاضة : للصمت حدود
اعجبنى موضوعك وخصوصا وانت تتحدثى عن النجاح والفشل
وفى هذا الموضوع يحضرنى قصة احكيها لك وانا خلصت مرحلة الليسانس فى الكلية فانا واصحابى نتشاور حنعمل اية بعد الليسانس فمنهم من قال سوف اعمل بها ومنهم من قال انة سوف يسافر للخارج وكثرت الاقاويل فى هذا الموضوع وجاء الدور علية وسالت ماذا سوف تعمل بعد الليسانس قولت لهم اننى سوف اتعين معيد فى الكلية ثم مدرس مساعد ثم دكتور بالجامعة فضحك الاصدقاء وكل منهكم يضحك من قلبة على اننى سوف اكمل تعليمى ما بعد هذة المرحلة والكل تنبا لى بالفشل ومن هذا اليوم صممت ان اكون شيئ فعملت بالمشل الا نجليزى الذى يقول اكون او لا اكون وذكرت وسهرت الليالى حتى اخذت الماجستير فضحك اصحابى وقالوا لى العبرة بالدكتوراة مش حتاخذها وهذة هى نهايتك لحد الان
صممت على راى وذاكرت ووصلت الليل بالنهار حتى اذن الله لى ان اخذ الدكتوراة وهنا صمت اصحابى وعرفوا ان النجاح يعقبة نجاح طالما انت تريد ان تصل الى الاعلى بفضل الله وباذنة وها انا الان متفوق حتى اصبحت استاذ بالجامعة ولى مؤلفات فى السياسة وعلم الاجتماع وعلم النفسى وبفضل الله اصبحت عالما من علماء على الاجتماع
وهكذا من الفشل الذى ضحك علية اصحابى وصلت بان اكون شيئا
فما رايك فى هذة القصة

قصة جميلة فيها عظة وعبرة لمن يتعب من أول الطريق ويفضل الفراش الوثير على الجد والمثابرة ولا يعلمون أنه من جد وجد *** ومن سار وواصل المسير وصل
مبارك لك نجاحك ووصولك لما تريد فأنت والله تستحق كل خير حفظك الله من عيون شر خلقه
وايضا عرفت من قصتك أنك تقبل التحدي لذلك لن أتحداك أبدا
 
أعلى