يبحثون عن السعاده ولكن كيف كانت النهاية.. (1 Viewer)

awatef

Well-Known Member
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحبتي
:ssgsgsfg:
أسعد الله أوقاتكم بكل

خير أتمنى أن الجميع بأطيب الأحوال وأتمنى أن تكون

مشاركتي خفيفه عليكم وتخرجوا منها بالفائده أن

شاء الله ولا تحرموني من أنتقاداتكم البنائه


"يبحث عن السعاده"

يبحث عن السعاده في كل مكان ولم يجد الا التعاسه

وأحلامه تبخرت كالدخان يا ترى كيف تكون النهايه

يمشي في الطرقات كالصبيان أم يموت أثر جرعه

زائده أم ينفر الناس منه ويثير الذعر والخوف بعد

الأمان من الذي أوصله الى هذه الدرجه والى هذا

المكان أم يرمى بالقمامه كالحيوان ضائع في

حياته وتائه مع من هم للضياع أخوان ياترى

هل هي حكايه أم قصة أنسان كان يبحث عن

السعاده والأطمئنان كان لديه طموح وشموخ

وهمه كالجبال السؤال أن بقي هل

يعود كما كان الجواب نعم فالمجال مفتوح

ان لم يفت الأوان فل يبادر قبل فوات الأوان

حينما يرأف بحاله الأهل والأخوان وكل

أنسان وينسى ويقال قد كان.



" متعاطي المخدرات "وشارب الخمر.

خرجت مني هذه الكلمات عندما رأيت شاب حالته

يرثى لها في أحدى الطرق كيف بعدما كان رجل

ذو عقل وأنسان واعي أصبح تائه بالطرقات

ملابسه متسخه وقد فقد صوابه هذه نهاية كل

شخص سلك طريقه فل يحذر الذي ما زال في

بر الأمان ويقلع قبل فوات الأوان





"تبحث عن السعاده"

تبحث عن السعاده في العتمه والظلام وتبني وترسم على

أساسها كل الأحلام ومرت ومرت الأيام ففقدت عزتها في

سبيل الحب والهيام حب ومشاعر مزيفه وأوهام من

جبان حاله كحال النعام من ذئب مفترس ينقض على

فريسته وينتقل للأخرى يلبي رغبات نفسه

وليس لديه أدنى أهتمام أرسمي أحلامك علنن

وتقدمي للأمام أرسمي أحلامك في النور والضياء

وأحذري همسات المساء وقصص الغرام فالحب

واضحاً كالشمس بازغاً كالقمر يزين السماء فالحب

مشاعر وأحاسيس متبادله وأخلاص ووفاء أبداً

لايبنى في العتمه والظلام فصححي الطريق

وأجتنبي وحل الأوهام وبادري قبل أن تغرق

السفينة وأنصتي وأسمعي الكلام وأن لم

تفعلي حتماً سوف تخبرك الأيام





"بأسم الحب ضاع شرفها"

لا يكاد يمر يوم حتى أسمع عن فتاه ضاع شرفها

والسبب تعرفها على شاب وعلاقه قد بنيت على

الكذب والخداع بأسم الحب الذي هو بعيد كل

البعد عن هؤلاء الذين قد شوهوا أسم الحب

فل تحذر الفتاه قبل أن تقع في المصيده

وتبتعد وتقلع عن كل علاقه محرمه التي

هي سبب تعاستها وضياعها



أخيراً حماني الله وأياكم واسال الله أن

يهدي من وقع بتلك الأخطاء ومن منا لا يخطي

والخطأ ليس عيب بل العيب الأستمرار بالخطأ

والوقوع والندم حينما لا ينفع الندم ودمتم

أحبتي بحفظ الله ورعايته
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
اختى الغالية والحبيبة : عواطف
لا تعليق بعد هذا الكلام
أخيراً حماني الله وأياكم واسال الله أن

يهدي من وقع بتلك الأخطاء ومن منا لا يخطي

والخطأ ليس عيب بل العيب الأستمرار بالخطأ

والوقوع والندم حينما لا ينفع الندم ودمتم

أحبتي بحفظ الله ورعايته
 

للصمت حدود

Well-Known Member
جزاك الله خيرا أختي عواطف
أسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين السعادة التي نجدها في طاعة الله والتقرب إليه
والرضاء بما قدره الله لنا
 
أعلى